أخبار العالمحوادث

بالفيديو || كفيل يفتخر بضرب واهانة عامل مصري

سمر العشري

صرح مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج السفير خالد رزق، أن القنصلية المصرية في مدينة الرياض بالسعودية قد قامت بالتواصل مع السلطات بشأن لإلقاء القبض على الكفيل السعودي الذي قام بضرب العامل المصري وانتشر  لهذا عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” حيث ظهر في الفيديو تفاخره بالاعتداء بالضرب على عامل مصري يعمل لديه.

كما أضاف  مساعد وزير الخارجية المصرية أن السلطات السعودية والتي تتمثل في مركز شرطة نجران قد قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة والقبض على الكفيل السعودي، وتبين من التحقيقات أن الكفيل مواطن يمتلك الجنسية اليمنية، ويعمل كبائع خضار ، وقد تم عرضه على النيابة العامة للقيام باستكمال التحقيقات معه.

وكان الكفيل الذي تم التعرف بعد ذلك أنه يمني الجنسية بعد أن قامت مواقع التواصل الاجتماعي بتداول الفيديو الخاص به على أنه مواطن سعودي، حيث ظهر في هذا الفيديو وهو يجلس بجانب مجموعة من أصدقائه ويحكي لهم بتفاخر ما حدث من ضرب للمواطن المصري وتتعالى ضحكاتهم.

ووفقا لما ورد في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي قد ظهر الكفيل الذي يحمل الجنسية اليمنية يجلس مع بعض الأصدقاء ويتحدث عن أحد المصريين الذين يعمل بكفالة والذي قام بعدم إعطائه أجرته المستحقة مقابل عمله.

كما أشار من خلال الفيديو الذي تم تداوله إلى أن العامل المصري كان يأتيه كل يوم يطالب بحق في إعطاء أجرته مقابل تعبه، بينما الكفيل كان يرفض قائلا في تهكم ” أنا عندي فلوس مال،  بس أنا لا أرغب في إعطائه المال لأنه مصري.

ةقام الشخص المتحدث الذي تم تداوله عير مواقع التواصل الاجتماعي كيف قام بضرب وإهانة العامل المصري بعنف لأن العامل قام بشتمه لأنه لم يعطيه حقه وأجرته، وكيف قام العامل المصري بعض يديه ولم يستطع أن يقوم بفكها إلا عن طريق الشرطة.

وقد ختم كلامه أنه توقع أن يتم بتر يده [‘د أن تصاب بالغرغرينة لأنه ظل ممسك بها فترة طويلة ، وكان مضجع في  المجلس بالضحك.

وقد أثار هذا الفيديو الكثير من الجدل بعد تداوله ، كما طالب برد كرامة المواطن المصري والإسراع بالقبض على الكفيل، وفي نفس الوقت قام عدد من المواطنين السعوديين بالإعلان على ان هذا الشخص يمنى ولا يمثل السعودية .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق